المكتب الثاني حاكم في الظل eBook

? اللبنانية، الذائعة الصيت بعبارة المكتب الثاني، وقيل عن رجالها على مرّ العهود إنهم الشباب والأشباح والإزدواجية كان هؤلاء يديرون استخبارات لم تمتهن القتل والاغتيال، ولم تكن مرة دموية في إدارة لعبتها، ولم تجد وظيفتها إلا أن تكون جزءاً من أسلحة السلطة في التغلغل في الإدارة والمجتمع والمؤسسات ولم يكن الأمن القومي يعني إلا هذا الهدف ولذا كان لبنان بلا أسرار كبيرة، غمرته الطموحات والثرثرة السياسية ما يريد أن يقوله هذا الكتاب عن حقبة امتدت من عام 1945 إلى عام 1982، وهو الآتي أولاً ثمة رجال عاشوا في الظل وكانوا رجال حكم لبنان لسنوات خلت اتخذوا خيارات السلطة وقراراتها وأداروا آلة الحكم وأوحوا في بعض محطات أن السياسيين هم واجهة الحدث كانت تلك حال أنطون سعد مع الرئيس فؤاد شهاب وغابي لحود مع الرئيس شارل حلو، وجوني عبده مع الرئيس الياس سركيس كان عليهم أن ينقادوا في خيارات الرئيس فيمنحونها ما لا تتطلبه أحياناً، وكان عليهم كذلك أن يحملوا الرئيس على أن ينقاد إلى خياراتهم هم ثانياً يتوخى الكتاب إجراء قراءة مختلفة لحقبة سياسية طويلة خبر لبنان تطوراتها وتقلباتها وأخطارها، وكتب كثيرون، من صانعيها أو على هامش هؤلاء، في الأحداث نفسها وأخضعوها لقراءة تبرر تحليلها تالياً إن الكتاب إذ يكتب سيرة أربعة هم أنطون سعد.

المكتب book الثاني ebok حاكم free في pdf الظل download المكتب الثاني free حاكم في free الثاني حاكم في book المكتب الثاني حاكم في الظل PDF/EPUB? اللبنانية، الذائعة الصيت بعبارة المكتب الثاني، وقيل عن رجالها على مرّ العهود إنهم الشباب والأشباح والإزدواجية كان هؤلاء يديرون استخبارات لم تمتهن القتل والاغتيال، ولم تكن مرة دموية في إدارة لعبتها، ولم تجد وظيفتها إلا أن تكون جزءاً من أسلحة السلطة في التغلغل في الإدارة والمجتمع والمؤسسات ولم يكن الأمن القومي يعني إلا هذا الهدف ولذا كان لبنان بلا أسرار كبيرة، غمرته الطموحات والثرثرة السياسية ما يريد أن يقوله هذا الكتاب عن حقبة امتدت من عام 1945 إلى عام 1982، وهو الآتي أولاً ثمة رجال عاشوا في الظل وكانوا رجال حكم لبنان لسنوات خلت اتخذوا خيارات السلطة وقراراتها وأداروا آلة الحكم وأوحوا في بعض محطات أن السياسيين هم واجهة الحدث كانت تلك حال أنطون سعد مع الرئيس فؤاد شهاب وغابي لحود مع الرئيس شارل حلو، وجوني عبده مع الرئيس الياس سركيس كان عليهم أن ينقادوا في خيارات الرئيس فيمنحونها ما لا تتطلبه أحياناً، وكان عليهم كذلك أن يحملوا الرئيس على أن ينقاد إلى خياراتهم هم ثانياً يتوخى الكتاب إجراء قراءة مختلفة لحقبة سياسية طويلة خبر لبنان تطوراتها وتقلباتها وأخطارها، وكتب كثيرون، من صانعيها أو على هامش هؤلاء، في الأحداث نفسها وأخضعوها لقراءة تبرر تحليلها تالياً إن الكتاب إذ يكتب سيرة أربعة هم أنطون سعد.

[PDF / Epub] ☆ المكتب الثاني حاكم في الظل By نقولا ناصيف – Bunatime.co وحدها المصادفة جعلت صدور هذا الكتاب يتزامن مع التغيير الكبير الذي طرأ على الحياة السياسية في لبنان، أي ما عدا وحدها المصادفة جعلت صدور هذا الكتاب يتزامن مع التغيير الكبير الذي طرأ على الحياة السياسية في لبنان، أي ما عدا انقلاباً على النظام الأمني الذي قبض خمسة عشر عاماً على الديمقراطية اللبنانية وهذا الكتاب، المكتب الثاني حاكم في الظل، يتحدث بدوره عن نظام أمني شارك في حكم لبنان قرابة أربعة عقود، ولكنه كان من صنع السلطة اللبنانية وحدها، وكان رجاله يستمدون شرعيتهم من السلطة نفسها كل استخبارات تمسي نظاماً أمنياً متى خرجت أو دعيت إلى تخرج من عقالها وكل استخبارات لا تكتسب هيبتها بمقدرتها على التهديد والتهويل والترويع والنزق والابتزاز إلا عندما تخرج عن القوانين التي ترعى صلاحياتها بسبب ذلك قيل إن الاستخبارات تخطط في النهار وتنفذ في الليل ولا يعني ذلك سوى أنها تعول على المعلومات والمفاجأة وتوجيه الضربة غير المحسوبة ولأن كل نظام أمني أيضاً هو ابن شرعية تطلقه، فإن هذه التبرر له أحياناً أن يكون موبوءاً، ملطخ السمعة، جائراً واستفزازياً باسم دفاعه عن المصلحة العليا للنظام من أجل حمايته من أي تهديد أي وسيلة تحتم الدفاع عن الأمن القومي إنه فحسب القيم التي لا سلالم لها وعلى غرار ما كان يقال ولا يزال عن النظام الأمني الذي صنع في التسعينات من القرن الماضي واستمر إلى هذه السنة، قيل الكثير أيضاً عن الشعبة الثاني?.

المكتب الثاني حاكم في الظل eBook

المكتب الثاني حاكم في الظل eBook

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *